من المقصود بقوله تعالى هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون

هل يقصد بقول الله تعالى: (( قلْ هلْ يسْتوي الذين يعْلمون والذين لا يعْلمون )) [الزمر:9] وقوله صلى الله عليه وسلم: العلماء ورثة الأنبياء علماء الطب أو الكيمياء أو غيرهم، أم يقصد فقط علماء الشريعة؟
المقصود الآيات التي في العلم أو الأحاديث التي في العلم كلها عند أهل العلم علوم الشريعة, علوم الكتاب والسنة هي التي فيها الفضل العظيم والخير الكثير، وأما ما يتعلق بعلوم الطب, والهندسة والاختراع, والجيولوجيا, وأشباه ذلك من العلوم لها أهلها وعلى حسب مقاصدهم يكون حكمهم, فمن تعلم الهندسة, أو الطب لينفع المسلمين, وليغنيهم عن أعدائهم, فهذا مأجور على حسب نيته، وهكذا من تعلم اختراع شيئاً من آلات الحرب لينفع المسلمين، أو تعلم الجيولوجيا أو شبه ذلك لينفع المسلمين قصده نفع المسلمين فهذا له أجره، لا يكن حكمه حكم علماء الشريعة لكن يكن له أجر على نيته, أما إن تعلمها للدنيا ومقاصد الدنيا أن يأكل, ويتوظف, ويعيش فهذا مباح لا له ولا عليه؛ لأنه مأمور بالكسب مأمور بطلب الرزق؛ لكن لا يكن كمن تعلمها ليأكل الحلال, ويستغني عن الحاجة إلى الناس, أو ينفع المسلمين ويغنيهم عن أعدائهم فالنية تختلف, فمن تعملها لينفع المسلمين فله أجر, ومن تعلمها ليستغني بها عن الحرام ويكسب الحلال فله أجر، ومن تعلمها لا لقصد إلا مجرد أن يعيش ويأكل ويشرب ما همه حلال ولا غيره, ولا همه نفع المسلمين ولا غيره إنما تعلمها لمصالحه الدنيوية فقط، الدنيا فقط فهذا..... أنه مباح فقط.