حكم نظر الخاطب إلى مخطوبته

ما حكم نظر المخطوب إلى مخطوبته وهي بكامل زينتها، ودون حجاب على رأسها؟
لا بأس بذلك، النبي-صلى الله عليه وسلم -أمر بالنظر إلى المخطوبة فالسنة للخاطب أن ينظر إليها, وإلى وجهها, وشعرها, ويديها, وقدميها كل هذا لا بأس به، لكن من غير خلوة، ينظر إليها من دون خلوة بها، بحضور أبيها, أو أمها, أو غيرهما, أو من بعيد من فرجة, أو من جدار, أو من شبه ذلك، لا بأس أما الخلوة بها في محل واحد، لا، لا يجوز، لكن إذا اجتمع بها مع أمها, أو مع أختها, أو مع عمتها، أو مع غيرهن، فلا حرج في ذلك بل هو مستحب، يستحب له أن ينظر؛ لأن هذا من أسباب التوفيق, ومن أسباب أن يؤدم بينهما. ما حدود المسموح له بالنظر سماحة الشيخ؟ ما جرت العادة بظهوره كاليد, والقدم, والوجه, والرأس.