توجيه لمن يريد دراسة الفقه

السؤال: من يريد دراسة الفقه هل ينصح بـ: (الكفاف) أم بـ: (خليل) أم بـ: (الرسالة)؟
الإجابة: إذا كان مبتدئاً عليه أن يبتدئ بالرسالة أولاً، فهي التي ألفها مؤلفها للصغار، وهي أقدم من الكتابين المذكورين فمؤلفها هو أبو محمد عبد الله بن أبي زيد القيرواني رحمه الله، وهو من علماء القرن الخامس الهجري، فلذلك لا شك أن المبتدئ عليه أن لا يتجاوزها، ففي مقدمتها العقيدة الصحيحة وفي وسطها الفقه المستقيم، وفي آخرها الآداب الشرعية كذلك، وكل ذلك مما يعين الإنسان على الالتزام إذا كان له أصل ينطلق منه، في طلبه للعلم.

وإذا درس الإنسان أي كتاب سواء درس الرسالة أو خليلاً أو الكفاف أو غيرها من الكتب لابد أن يعلم أن هذا الاجتهاد البشري فيه الصواب وفيه الخطأ، ويبحث عن الدليل الذي يرجح به.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.