المنفرد هل يجهر في صلاته

هل يُجهر في الصلاة إذا صلاها الإنسان منفرداً مثل صلاة المغرب والعشاء والفجر، أو يجعلها سراً؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً.
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فالسنة في صلاة المغرب والعشاء والفجر الجهر، سواءٌ كان المصلي إماماً أو منفرداً، هكذا كان النبي يفعل -عليه الصلاة والسلام-، فإذا فاتت الإنسان الصلاة مع جماعة صلاها بالجهر المغرب والعشاء والفجر، كما كان يصليها لو كان إماماً، لكن إذا كان حوله من يتأذى بالجهر من نوام أو قراء خفض قليلاً حتى لا يؤذي أحداً. جزاكم الله خيراً.