كثير من النساء لا يصُمن في الشهور الأولى من الحمل!!

السؤال: أنا حامل في الشهور الأولى -في الثاني تقريباً- سمعت من كثير من النساء قبلي أنهن لم يكن يصمن في الشهور الأولى وأنا في بلد أجنبي لم تتوفر لي الاستطاعة للذهاب إلى الطبيب؛ ماذا عليَّ أن أفعل؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فالواجب عليك -أمة الله- أن تبادري إلى أداء ما افترض الله عليك من صيام رمضان، ولا تترخصي في الإفطار ما دمت تطيقين الصوم، وقد عذر ربنا صنفين من الناس فأباح لهما الإفطار ثم القضاء؛ فقال: {فمن كان منكم مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر}، وكما لا يخفى أن الحمل ليس مرضاً ولا سفراً، فليس الحمل عذراً بذاته يبيح الفطر؛ لكن يجوز للحامل أن تفطر إذا خشيت على نفسها أو جنينها، ولا يكون ذلك بمجرد الظن بل بإخبار الطبيب الحاذق أو بالتجربة، ولا عبرة بما يقوله أولئك النسوة اللائي لا يتقين الله في فرائضه، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصوم