عدد ركعات صلاة التراويح

أود أن أعرف كم عدد ركعات صلاة التراويح، هل عددها ثمان ركعات أو عشرون ركعة، ذلك أنني أرى بعض المساجد يصلون ثمان، والبعض الآخر يصلون عشرين، أفيدونا مأجورين؟ جزاكم الله خيراً.
ليس للتراويح عددٌ محصور بل الأمر فيها واسع والحمد لله، من صلى عشرين أو إحدى عشرة أو ثلاثة عشرة أو صلى أربعين مع الوتر أو خمسين مع الوتر كله لا بأس به، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعةً واحدة توتر له ما قد صلى) ولم يحدد عليه الصلاة والسلام، قال: (صلاة الليل مثنى مثنى) ثم قال: (فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعةً واحدة توتر له ما قد صلى) فدل ذلك على أنه لو صلى ثمان وأوتر أو عشراً وأوتر أو عشرين وأوتر أو ثلاثين وأوتر أو أكثر وأوتر لا بأس لا حرج في ذلك، لكن الأفضل أن يفعل فعل النبي - صلى الله عليه وسلم - الأفضل إحدى عشرة أو ثلاثة عشرة هذا هو الأفضل، وأن صلى وأوتر بسبع أو تسعٍ أو خمس أو ثلاثٍ فلا بأس في رمضان وفي غيره، والأفضل في رمضان أن يصلي إحدى عشرة أو ثلاثة عشرة هذا هو الأفضل، وإن صلى عشرين كما فعل الصحابة في عهد عمر - رضي الله عنه - فإنهم في بعض الأحيان صلوا عشرين مع الوتر ثلاثاً الجميع ثلاثة وعشرين لا بأس، فعله أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -، إذا صلى بالناس ثلاثة وعشرين لا حرج فيها طيب، وأفضل من ذلك ثلاثة عشرة وإحدى عشرة كما فعل عليه الصلاة والسلام، وإن صلوا أكثر صلوا أربعين وأوتروا بثلاث أو بواحدة كل ذلك لا بأس به فالأمر في هذا واسع والحمد لله، ولا ينبغي فيه الإنكار ولا التشديد من صلى إحدى عشرة فقد أحسن ومن صلى ثلاثة عشرة فقد أحسن وهو أفضل، إحدى عشرة ثلاثة عشرة ومن صلى عشرين وأوتر فلا بأس كما فعل الصحابة في عهد عمر - رضي الله عنه - كل هذا بحمد الله ميسر.