حكم من اشترى قطعاً من القماش فبانت أكثر

إذا اشتريت من رجل سبع قطع من القماش، ثم وجدتها ثمانياً، فماذا أفعل بالزيادة والبائع قد ذهب؟[1] هذا يسأل ويقول: إذا اشترى سبع قطع من القماش ثم وجدها ثمانياً، فماذا يفعل؟ ومثل من اشترى سبع أوانٍ، فلما عدها، فإذا هي ثمان أوانٍ، فماذا يفعل بالزائد، هل يرده إلى ربه؟
نعم يرده إلى صاحبه، ويبحث عنه ويعطيه الزائد، فإن لم يجده تصدق به على الفقراء بالنية عن صاحبه، لكن بعدما يحفظه مدة؛ لعله يجده، فإن لم يجده يتصدق به؛ يعطيه بعض الفقراء بالنية عن صاحبه، ويجد أجره يوم القيامة. [1] من ضمن الأسئلة المقدمة لسماحته في حج عام 1415هـ في منى يوم التروية.