قول: "أحبائي في رسول الله"

السؤال: ما رأي فضيلتكم في هذا القول: "أحبائي في رسول الله"؟
الإجابة: هذا القول وإن كان صاحبه فيما يظهر يريد معنى صحيحاً، يعني: أجتمع أنا وإياكم في محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن هذا التعبير خلاف ما جاءت به السنة، فإن الحديث: "من أحب في الله، وأبغض في الله"، فالذي ينبغي أن يقول: أحبائي في الله عز وجل، ولأن هذا القول الذي يقوله فيه عدول عما كان يقوله السلف، ولأنه ربما يوجب الغلو في رسول الله صلى الله عليه وسلم والغفلة عن الله، والمعروف عن علمائنا وعن أهل الخير هو أن يقول: "أحبك في الله".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلدالاول - باب المناهي اللفظية.