توجيه المصلي أن يأتي الصلاة وقد أخذ زينته

هناك جماعة يشتغلون في ورشة لإصلاح السيارات، وإذا حان موعد الصلاة ذهبوا إلى المسجد بملابس الشغل، وتكون ملابسهم متسخة بطبيعة الحال بالزيوت، والبوية، والمعجون، وما أشبه ذلك، فبماذا توجهونهم؟ جزاكم الله خيراً.
الصلاة صحيحة ولا حرج عليهم، ولكن الأفضل أن يلبسوا، وأن يعدوا للصلاة لباساً حسناً، لقول الله -سبحانه-: (يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ) (31) سورة الأعراف. وقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إن الله جميل يحب الجمال)، ولئلا يتقذر منه إخوانه، ولئلا يؤذي من يجاوره بهذه الملابس، فالسنة لهم والذي انصحهم به أن يلبسوا ملابس حسنة للصلاة يعدوها، فإذا جاء وقت الصلاة خلعوا هذه الملابس، ولبسوا الملابس الحسنة، هذا هو الذي أنصحهم به. جزاكم الله خيراً