نمت ولم أستيقظ إلا العصر ما حكم صيامي وصلاتي!!

السؤال: نمت قبل صلاة الفجر وأنا على جنابة، ولم أقم من النوم إلا عند صلاة العصر!! فاغتسلت وصليت العصر وقضيت الصبح والظهر، ما حكم صيامي وصلاتي؟؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فصوم الجنب صحيح؛ لقول أمنا عائشة رضي الله عنها: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصبح جنباً من جماع غير احتلام فيغتسل ويصوم".

أما تأخيرك الصبح والظهر إلى وقت العصر فأنت آثم في ذلك إثماً مبيناً إن اتخذته عادة وديدناً؛ لأن الله تعالى قال: {إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً}، وتأخير الصلاة عن وقتها سمة الخاسرين الذين قال الله فيهم: {فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غياً}، وقال: {فويل للمصلين * الذين هم عن صلاتهم ساهون}، فإياك أخي والتهاون بالصلاة؛ فإنه لا حظ في الإسلام لمن ضيَّع الصلاة، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصوم