تخصيص نهاية الخطبة بقوله تعالى إن الله يأمر بالعدل

قرأت حديثاً بأن قول الإمام عند الانتهاء من خطبة الجمعة: ((إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى...))[النحل:90] إلى آخر الآية, هذا بدعة، فهل هذا صحيح؟ فإن كان كذلك كيف يقع هذا من أئمة المساجد؟
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فكان النبي صلى الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الخطبة خطبة الجمعة بعض الآيات عليه الصلاة والسلام وهذه الآية: إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى.. (90) سورة النحل، من أجمع الآيات فلهذا كان الكثير من الخطباء يقرؤها في الخطبة، فقراءتها من أفضل القربات؛ لأنها آية جامعة للأمر بالخير والنهي عن الشر، إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ فهي آية عظيمة جامعة من جوامع الكلم، فلا بأس بقراءتها في الخطب.